أخبار وطنية

مقبرة الغفران بين التهميش واللامبالاة

النجاري نجيب ../..

استنكر مجموعة من الأسر ، التي ما زالت تعيش على وقع اللامبالاة وغياب الخدمات ، بعد اختيارهم دفن دويهم بمقبرة الغفران ليفاجئوا بالواقع المتردي ، لرضاب دفن المسلمين ، حيث ندد السيد سهيل عمر أحد أفراد عائلة المتوفى ، من التأخير الذي طال دفن ابن اخته ، من جراء التسويف والتأخير والتماطل في إجراءات التسجيل ، نظرا لعدم تواجد الموظفين ومحافظ المقبرة ، ولا سيما أن سيارة الإسعاف ولجت المقبرة من جهة السالمية ، مما استدعى الحضور قطع مسافة طويلة، في انتظار ساعات طويلة قدوم سيارة الإسعاف، ليستفحل المشكل عند صلاة الجنازة ، نظرا لعدم تواجد أماكن الوضوء والصلاة ، بالإضافة إلى ظاهرة التسول والفقهاء والتسيب الكبير الذي تعرفه بانتشار المتشردين واللصوص والمجرمين ، مع انعدام الأمن الخاص بانعدام الأمن
وعدم تقديم الخدمات من طرف المسؤولين عن هذه المصلحة ،علما بان مقبرة الغفران تتواجد بها بقع عائلية خاص ، تضخ على المقاطعة أمولا طائلة .
وأمام هذا الوضع ، تطرح عدة تساؤلات حول الإستراتيجية التي تنهجها الجهات المسؤولة عن هذه المصلحة ، وعن آداب احترام أموات المسلمين ، وهي دعوة للمسؤولين للوقوف على حجم المأساة التي يعيشها المترددين على هذه المقبرة التي تعيش تهميشا كبيرا .

ذات صلة

بلاغ للديوان الملكي: التصريحات الأخيرة لنبيل بنعبد الله تضليل سياسي ولا أساس لها من الصحة

كازا كود أنفو

يوم الدراسي حول تطور الصحافة اللالكترونية المغربية بين إكراهات النمودج الإقتصادي وتحديات الممارسة المهنية

كازا كود أنفو

الملك محمد السادس يدشن بالنواصر مركز تصفية الدم “أمل أولاد عزوز”

كازا كود أنفو

اضف تعليقا

error: Content is protected !!