• الرئيسية
  • تربية وتعليم
  • دورة تكوينية للصحفيين الشباب من اجل البيئة “السياحة المستدامة” من تأطير الصحفي والاعلامي عادل الرحموني
تربية وتعليم

دورة تكوينية للصحفيين الشباب من اجل البيئة “السياحة المستدامة” من تأطير الصحفي والاعلامي عادل الرحموني

تاريخ الدورة التكوينية: يوم الثلاثاء 21 فبراير 2017 من الساعة الثالثة الى الساعة الخامسة بعد الزوال​ المكان : قاعة الاجتماعات بمقر الثانوية الاعدادية الجازولي التابعة للمديرية الاقليمية بالحي الحسني الأهداف المتوخاة: تقوية قدرات منشطي الأندية البيئية + تبادل الخبرات و التجارب + تبادل المعارف قصد التوصل الى النتائج المنتظرة: تمكن منشطي الأندية البيئية رفقة المشاركين والمشاركات في الروبورطاج الصحفي ومسابقة الصورة من ادماج السياحة المستدامة في الاعمال الصحفية لهذه السنة + وضع خطة عمل. المؤطر : الصحفي والاعلامي عادل الرحموني
افتتح الاجتماع بكلمة الترحيب بالحاضرين من طرف الاستاذ ممثل مكتب الانشطة الموازية التابع للمديرية الاقليمية للحي الحسني ، مذكرا بتوجيهات عامة و بأهمية تقوية قدرات الفاعلين التربويين و خصوصا منشطي الاندية التربوية الذين يلعبون دورا اساسيا في الحياة المدرسية كما تم التطرق الى السياق العام الذي تأتي فيه هذه الدورة التكوينية و المتمثلة في تنزيل الرؤية الاستراتيجية 2015/2030 و ما بعد مؤتمر قمة الأطراف بمراكش حول المناخ COP22 حيث اصبحنا مطالبين العمل سويا مع مختلف شركاء المدرسة من اجل ارساء قيم التنمية المستدامة موضوع “السياحة المستدامة مسؤولية الجميع” و الذي تم اختياره كمحور لمباراة الصحفيين الشباب من اجل البيئة لسنة من طرف مؤسسة محمد السادس للبيئة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية 2017 كان موفقا لأنه يتماشى مع التوجه العام لرؤية 2015-2030 لوزارة السياحة حول تنمية السياحة المستدامة، و بالتالي علينا كمربيين و منشطي الأندية البيئية ان نقوم بالتحسيس و التوعية من اجل ارساء قيم و اسس التنمية المستدامة كما ان المديرية الاقليمية للحي الحسني عازمة على الانخراط في هذا المشروع البيئي من خلال تسخير كل الفعاليات التربوية وبتأطير من اساتذة مهتمين والجمعيات الشريكة المهتمة بهذا المجال ،و يمكن للأندية البيئية ان تساهم بإنتاجاتها التربوية و الابداعية في هذه المسابقة بعد تقديم انتظارات المشاركين من هذه الدورة التكوينية، بشكل فردي، تم تجميعها بشكل جماعي لتحديد هذه الانتظارات في 3 محاور: – كيفية اعداد المشروع و نوعية المشاريع الممكن الاشتغال عليها – سبل تنمية التواصل بين الاندية البيئية و مختلف المتدخلين و المعنيين (التواصل الداخلي و الخارجي) – الامكانيات اللوجستيكية المتوفرة و الممكن توفيرها لضمان النشاط العادي للنادي البيئي الانتظارات المعبر عنها كانت موازية لأهداف هذه الدورة التكوينية و المشار اليها اعلاه محاور العروض المنجزة: – التذكير بدليل الاندية التربوية (الصادر عن وزارة التربية الوطنية منذ 2009)، حيث تبين ان عددا من منشطي الاندية لا يتوفرون على نسخة منه و لا يتمكنون من تفاصيله – التذكير بدليل استعمال فضاءات المؤسسات التعليمية (الصادر عن وزارة التربية الوطنية منذ 2014)، و هي و وثيقة تؤطر كيفية التعامل مع شركاء المؤسسة – عرض حول مباراة الصحفيين الشباب من اجل البيئة لسنة 2017 حول موضوع : “السياحة المستدامة مسؤولية الجميع” و تبين ان مجموعة من الأندية البيئية توصلت بالمذكرة الصادرة من المديرية الاقليمية الا ان بعض الادارات التربوية غير مهتمة بالموضوع !!!؟؟؟ – بعد هذا النقاش من خلال 3 عروض تم فتح باب المناقشة لطرح التساؤلات، و تم التوصل الى الخلاصات التالية: ✓ ضرورة تشكيل لجنة محلية لمتابعة مسابقة الصحفيين الشباب من اجل البيئة لسنة 2017، و اعتبارها كمسابقة محلية يتم من خلالها تشجيع الأندية البيئية المشاركة و كذا تحفيز المنشطين بشواهد تقديرية للمشاركين مع تخصيص جوائز محلية و لو رمزية للأندية الفائزة محليا ✓ التعرف على وجود منسق اقليمي للتربية البيئة و التنمية المستدامة كمحاور للأندية البيئية ✓ ضرورة التفكير في برنامج لتقوية قدرات منشطي الأندية البيئية في مجال التنشيط التربوي و التواصل و صياغة المشاريع، من اجل تفعيل الاندية و تحفيزها ✓ منشطي الأندية البيئية يكتشفون وجود برنامج للتربية البيئية الموجه لفائدة المتمدرسين ✓ اقتراح تنظيم يوم تواصلي على هذا الموضوع بتنسيق بين المديرية الاقليمية و ادارات المؤسسات التربوية ✓ تنظيم لقاءات تواصلية دورية من اجل تشبيك الاندية البيئية و تقوية العلاقات و تبادل الأفكار و التجارب و الوثائق ✓ توزيع المشاركين على الورشات للاستجابة للانتظارات المتوخاة و المعبر عنها، تم على شكل مجموعات الاشتغال على نفس الموضوع في النادي البيئي بمؤسستكم للمشاركة به في مباراة الصحفيين الشباب من اجل البيئة لسنة 2017 حول موضوع : “السياحة المستدامة مسؤولية الجميع” ثم مكونات المشروع + الأنشطة الموازية ثم ما هي آليات و كيفيات التواصل التي تراها مناسبة لنجاح مشروعكم و لتقوية العلاقات بين مؤسستكم و المحيط الخارجي (التواصل الداخلي و الخارجي) بالاضافة الى اللوجستيك : ماهي امكانياتكم لإنجاح المشروع و اقتراحاتكم لتجاوز الصعاب وقد اعطت للحضور افكارا عن بعض المشاريع الممكن اعتمادها و تطويرها و تعميق التفكير فيها كمشروع للنادي البيئي للمشاركة مباراة الصحفيين الشباب من اجل البيئة لسنة 2017 حول موضوع : “السياحة المستدامة مسؤولية الجميع” و نلخص فيما يلي هذه الأفكار-المشاريع: 1- اعتماد نموذج السياحة المستدامة: قراءة نقدية لهذا النموذج و التعريف به، و كيف يتم تدبيره و ماهي الاطراف المتداخلة…؟ و ما هي انعكاساته على المحافظة على البيئة المحلية…؟ 2- تثمين التراث الطبيعي المحلي: نموذج كورنيش عين الذئاب بالدارالبيضاء ثم بحيرة الالفة دور المؤسسات العلمية و المجتمع المدني و المجالس المنتخبة و السلطات العمومية في الحفاظ على هذا الموروث الطبيعي و سبل تثمينه ليعود بالنفع على الساكنة المحلية عن طريق السياحة المستدامة 3- احداث حقل ايكولوجي بيداغوجي سياحي فكرة تصور مشروع بيئي مستدام على مستوى المؤسسة التعليمية و ربطة بالسياحة المستدامة 4- مشروع تثمين المدار السياحي لتامري، الذي يعتبر موقعا ذات اهمية بيولوجية و اكولوجية بمجال محمية اركان للمحيط الحيوي. ما هي سبل التثمين؟ و ما دور الفاعلين المحليين في ذلك ؟ 5- واجهة الدار البيضاء السياحية بين التمدن و مخلفات التجارة العشوائية: كيف تؤثر التجارة العشوائية على جمالية المدينة و الوسط الحضري…؟ ما هي انعكاساتها على البيئة المحلية…؟ ما هي السبل الكفيلة لسياحة مستدامة بمدينة الدارالبيضاء ؟ واخيرا تم اختتام الدورة التكوينية التي استفاد منها ما يقارب 60 تلميذة وتلميذ وبحضور المؤطرين التربويين يمثلون مختلف المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الاقليمية للحي الحسني.

ذات صلة

المغرب : نسبة النجاح في امتحانات الباكلوريا 79.62 في المائة رغم الظرفية الاستثنائية بسبب تداعيات كورونا -كوفيد 19 .

كازا كود أنفو

بلاغ هام لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي

كازا كود أنفو

الثانوية التأهيلية محمد الزرقطوني تحتفي بالتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة

كازا كود أنفو

اضف تعليقا

error: Content is protected !!