• الرئيسية
  • رياضة
  • مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين تقدم حصيلة عملها والخدمات المقدمة لأعضائها خلال الفترة مابين 2011 و 2019 .
رياضة

مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين تقدم حصيلة عملها والخدمات المقدمة لأعضائها خلال الفترة مابين 2011 و 2019 .

نجيب النجاري ../..

احتضن فضاء احدى الفنادق بالدارالبيضاء الجمعة 24 يناير 2020 صباحا ، الندوة الصحفية التي دعا اليها السيد منصيف بلخياط رءيس مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين ، لتقديم حصيلة عملها والخدمات المقدمة لأعضائها خلال الفترة مابين 2011 و 2019 ، بحضور عدة فعاليات رياضية وإعلامية .
افتتحت الندوة الصحفية بكلمة ترحيبية تناول من خلالها السيد بلخياط ، الأهداف المتوخاة من هذا الملتقى الإعلامي الذي لم يأت متاخرا ، بل جاء وفق اجندة موضوعية وضعتها المؤسسة التي عملت على تحقيق المرامي والأهداف من تأسيسها حيث أخذت على عاتقها الاهتمام بالرياضيين على جميع المستويات وتكريمهم وتمكينهم من العيش الكريم .


وقد لامس الحاضرون الدور الذي أنيط بالمؤسسة من خلال جرد للأنشطة الاجتماعية والصحية التي قامت بها المؤسسة لفائدة الرياضيين وعائلاتهم ، من خلال بث روبورتاج وبرنامج مفصل عن المبادرات والمساهمات التي بلورتها مؤسسة محمد الخامس بفضل دينامية أعضاءها وتفانيهم لخدمة الرياضيين المغاربة على جميع المستويات .

وتعتبر المؤسسة ذات المنفعة العامة ،احدثت قبل 9 سنوات ، وتحديدا بتاريخ 17 غشت 2011 تحت اسم ” مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين ، بتعليمات سامية من جلالة الملك محمد السادس بهدف تكريم الأبطال المغاربة الدين رفعوا العلم الوطني عاليا ، وتمكينهم من العيش الكريم وصيانة كرامتهم بعد العطاء الكبير الذي قدموه للبلاد ، وتم إنشاء المؤسسة في إطار الاستراتيجية الرياضية الوطنية الجديدة التي تم تحديد خطوطها العريضة شهر اكتوبر 2008 في رسالة الملك محمد السادس الى المشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة في الأخيرات .


وعلى امتداد هذه السنوات قامت مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين بمهمتها على اكمل وجه من خلال مساعدة ما لا يقل عن 860 عضوا موزعون على 29 نوعا رياضيا من أجل الخدمات التي قدموها للوطن ، من خلال تقديم المساعدات الاجتماعية الضرورية للمستفيدين، ومرافقتهم في نهاية حياتهم المهنية .
وصرح منصف بلخياط رءيس مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين ان : ” المؤسسة انقذت حياة العديد من الأبطال المغاربة وساعدتهم في استعادة كرامتهم ، ونحن داءما في خدمة ابطالنا .


وفي سؤال “لكازاكود أنفو” حول التفكير في خلق ” بنك للمعلومات خاص باللاعبين وبالاندية بمختلف الرياضات المغربية ، لملامسة واقع ووقع الرياضة الوطنية .
كان رد منصيف بلخياط ان الفكرة التي اثيرت جد موضوعية ومن تطلعات المؤسسة هو تحقيق ذلك ، مع العمل على تشييد وإنشاء المتحف الوطني للرياضة الوطنية المغربية التي لها تاريخ وثراث كبير في الرياضة.
كما أضاف رءيس المؤسسة كون ثلاث سنوات التي مازالت في عهدته سيعمل جاهدا من اجل تحقيق مجموعة من المشاريع التنموية بشراكة من الفاعلين والمؤسسات الحكومية ، خاصةوزارة الشبيبة والرياضة في إطار استراتيجية محكمة ، ولا سيما مع الاطر الوطنية التي التحقت بالمؤسسة كدعامة أساسية بتجربتها ان على المستوى الدولي او الوطني .


وفي إطار الحكامة تم سرد تقريرا ماليا مفصلا وشموليا عن الموارد والموازنة ، كما رحب السيد منصيف بلخياط بكل من يريد الاطلاع عن الحسابات فالمؤسسة رهن الإشارة في جو من الديمقراطية والشفافية ./

ذات صلة

“الاسود الغير المروضة” تفترس “فراعنةالنيل” بثنائية وتحرز كأس امم إفريقيا 2017 للمرة الخامسة

كازا كود أنفو

الناصيري يحفز لاعبي الوداد بمكافأة ضخمة قبل الديربي

كازا كود أنفو

وصول البعثة الصحفية الكونغو الديمقراطية ومشجعين وتصريح أحد الصحفيين

كازا كود أنفو

اضف تعليقا

error: Content is protected !!