• الرئيسية
  • قضايا وحوادث
  • بلاغ صادر عن الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين في خصوص تصريحات صادرة عن رئيس نادي الوداد البيضاوي لكرةالقدم .
قضايا وحوادث

بلاغ صادر عن الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين في خصوص تصريحات صادرة عن رئيس نادي الوداد البيضاوي لكرةالقدم .

تلقت الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين باندهاش كبير، وغضب شديد، تصريحات صادرة عن السيد سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد الرياضي لكرة القدم، ورئيس “العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية”، أدلى بها لراديو مارس، يوم 25 فبراير 2020، وهاجم بواسطتها الجريدة الإلكترونية موقع 360، حيث ذكرها بالاسم، ووجه إليها اتهامات غريبة وخطيرة، ولزميل صحافي ألمح إليه مرارا وتكرارا.
وإذ تندد الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، بقوة، بهذا الهجوم غير المسؤول وغير المقبول من السيد سعيد الناصيري، والذي لا يليق بالمنصبين اللذين يشغلهما، كرئيس لواحد من أعرق وأكبر الأندية المغربية، وهو الوداد الرياضي، وكرئيس ل”العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية”، فإنها بالمقابل تعتبر هذا الهجوم، محاولة للنيل من سمعة ومصداقية مؤسسة إعلامية وطنية، تقوم بعملها وفق ما تنص عليه المقتضيات والمواثيق المنظمة لمهنة الصحافة، ومن سمعة ومصداقية كافة الصحافيين العاملين بها، كما تعتبر هذا الهجوم مسا صريحا بسلامة جميع الصحافيين وليس فقط بسلامة الصحافي الذي كان يشير إليه السيد سعيد الناصيري بالايحاء والغمز واللمز، وإساءة بالغة الخطورة للوضعية الاعتبارية لموقع نتقاسم معه شرف الانتماء إلى مهنة الصحافة، ونبل أخلاقياتها.
إن مثل هذه التصريحات، التي أدلى بها السيد سعيد الناصيري، في حق زميل لنا، نحترمه، ونقدره، ونعرف مهنيته، ونعترف له بقدراته الأدبية والفكرية، وإسهاماته في الميدان الإعلامي الرياضي، والصادرة في حق الموقع الذي ينتمي إليه، ويشتغل فيه، من شأنها أن تشكل ذريعة للبعض كي يقترف ما هو أكثر وأكبر، في مرحلة يتصاعد ويتنامى فيها مد الشغب والعنف وخطاب الكراهية.
وإذ نجدد التأكيد على أننا، في الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، إنما تحركنا مبادئنا، مع الاحترام الثابت والراسخ لجميع مكونات مشهد كرة القدم الوطنية، وعلى المسافة نفسها، ودون أي انحياز إلا للحق والمهنية والميثاق الأخلاقي الذي يجمعنا، فإننا نهيب بالسيد سعيد الناصيري، وبكل المسؤولين في المجال الرياضي، بأن يرجحوا كفة التعقل والرزانة في تصريحاتهم، ويعوا دقة المرحلة التي تمر منها كرة القدم، والرياضة المغربية عموما، عساهم يسهموا، مع الإعلام الرياضي؛ باعتباره مكونا أساسيا وضروريا، في تطوير وتنمية المشهد الرياضي الوطني ككل، والرقي به إلى الأفضل.
وبقدر اندهاش الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بشكل كبير لما جاء على لسان السيد سعيد الناصيري من اتهامات باطلة وكاذبة، بقدر ما تأسف لانخراطه العلني في تسميم العلاقة بين الجماهير الودادية وبعض الصحافيين عن طريق ترويج شائعات مغرضة في حقهم ولا تمت للحقيقة بصلة، لمجرد مواكبتهم لأخبار نادي الوداد الرياضي بكل حياد ومسؤولية وموضوعية.
وفي الختام، فإننا نضع يدنا في يد الزميل المحترم، المومأ إليه في التصريحات غير المسؤولة، وللموقع الذي ينتمي إليه، كي يدافع عن حقه بما يراه يتناسب مع النازلة، وبما تكفله له القوانين المعمول بها في المجال، كما نضع يدنا في يده، أيا كان اختياره ليحفظ حقه.

ذات صلة

مختل عقليا يقتل إماما ويصيب أخرين داخل مسجد

كازا كود أنفو

فاس.. توقيف 70 شخصا في يوم واحد لتورطهم في قضايا إجرامية مختلفة

كازا كود أنفو

إحتجاج مهنيي سيارات الأجرة الكبيرة بطريق أزمور

كازا كود أنفو

اضف تعليقا

error: Content is protected !!