أخبار وطنية

تصورات الاطقم الطبية لمرحلة ما بعد كوفيد

اقترح المكتب العلمي للجمعية المغربية لطب المستعجلات، ثلاثة شروط لمواكبة مرحلة (كوفيد-19)، تتمثل في تطوير لقاح للفيروس، ومناعة جماعية كافية، وتكيف أكبر مع التدابير المفروضة.
وحسب بلاغ للجمعية، فإن اللجنة العلمية، تعتبر الحل الوحيد للأزمة الراهنة، يكمن في تطوير لقاح ضد الفيروس، وهو ما سيستغرق بعض الوقت.
وأكد المصدر ذاته، أنه “ما دام العلاج أو اللقاح لازال معلقا، فمن الواضح أن الإستراتيجية الحالية لحالة الطوارئ الصحية بالنسبة لشريحة واسعة من المجتمع مبهمة وهي وضعية ستستمر طويلا، اعتبارا لكون الأضرار الاجتماعية والاقتصادية ستكون كبيرة. وما تحتاجه البلدان في هذه الحالة هو إستراتيجية للتخلص، أي وسيلة لرفع القيود وإعادة الحياة إلى طبيعتها، على الرغم من ارتفاع عدد الحالات المؤكدة، بما يشكل في حد ذاته تحديا علميا واجتماعيا كبيرا”.
واعتبر بلاغ الجمعية، أن مصير الأزمة لا يزال مرتهنا بشكل أساسي بـ”السرعة التي تم بها اتخاذ القرارات بشأن الحجر الصحي وإغلاق الحدود واستخدام وسائل الوقاية”، مسجلة في هذا الصدد، أن المغرب يمثل نموذجا يحتدى، خاصة “بفضل توجيهات الملك محمد السادس، وكذا التزام كافة المواطنين”.
ودعا المكتب العلمي للجمعية، أيضا، إلى تطوير مناعة جماعية كافية، تحقق نوعا من الحماية الاجتماعية، كما هو الحال بالنسبة للأنفلونزا الموسمية.
أبرز المصدر نفسه، أن الشرط الثالث، يتجلى “في ضرورة حدوث تغيير دائم في سلوك المجتمع، بما يعني الانضباط مع الإجراءات المفروضة للتعامل مع الوباء والتعود عليها”.
ويتعلق الأمر، على الخصوص باعتماد تدابير رفع حالة الطوارئ الصحية بشكل تدريجي، للحفاظ على المعدلات المنخفضة لانتقال العدوى.
وأضاف البلاغ، “في رأينا، سيمكن هذا الإجراء من الخروج من الحالة المفروضة حاليا، مادامت بلادنا عرفت مستوى متدنيا في تفشي الجائحة، والاستشفاء في أقسام الإنعاش، وكذا في الفتك”.

ذات صلة

تمديد فترة تسجيل المترشحين الأحرار لاجتياز امتحانات البكالوريا 2016

كازا كود أنفو

حاذثة سير مروعة بجماعة الشبيكة إقليم طانطان

كازا كود أنفو

الملك محمد السادس سيلقي خطابا بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين

كازا كود أنفو

اضف تعليقا

error: Content is protected !!