• الرئيسية
  • أخبار دولية
  • القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء تجسد روح التدبير والوطنية في تيسير عملية إعادة المغاربة العالقين إلى المغرب .
أخبار دولية

القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء تجسد روح التدبير والوطنية في تيسير عملية إعادة المغاربة العالقين إلى المغرب .

القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء ، سبق وأن اتخذت مجموعة من التدابير من أجل تحضير عمليات لإعادة المغاربة العالقين لبلدهم الأم، خصوصا الذين تقطعت بهم السبل بالمدينة، وذلك بمجرد إعطاء الضوء الأخضر من السلطات المغربية…وهذا ماتم بسلاسة وروح المسؤولية … والانضباط خاصة وأن تواجد محمد الرفاوي القنصل العام للجزيرة ومرونته وحنكته في التسيير ، ونكران الذات أعطيا لهذه المرحلة الحساسة ( كوفيد 19) نكهة خاصة بطعم المواطنة الصادقة ، والروح الحقيقية لتحمل المسؤولية ، خاصة في هذه الظروف الصحية الدقيقة…فبالإضافة إلى أداء الواجب ، وتسهيل كل الظروف للعالقين ، التواجد الميداني لحل كل الأزمات العالقة … وهذا ما أكده كل العائدين إلى أرض الوطن … وأشادوا بالدور الكبير الذي قامت به القنصلية مما أنساهم همومهم وأحزانهم ، بل الأكثر من كل هذا أن باب منزل القنصل العام كان مفتوحا على مصراعيه لاستقبال المغاربة المتضررين بهذه النازلة ، وكنموذج شاب قاصر ظل عالقا هناك (إس.ت) فقام بضيافته وسط أبنائه…مما كان له الأثر الإيجابي في نفسانية الشاب المقبل على اجتياز البكالوريا ، ومهد له كل الظروف …وذلك كل الصعاب ، وهذا غيض من فيض العديد من المبادرات المسؤولة …كتنظيم الإفطار في شهر رمضان حسب العادات والطقوس المغربية …وماأثلج صدر الجالية المغربية والعالقين بالديار الإسبانية وضع امرأة لمولودها … في أجواء الفرحة…حيث أقامت لها القنصلية حفلا رائعا أدخل البهجة على الجميع …كما أن هذه الالتفاتة الإنسانية انبهر لها الإسبان واعتبروه تضامنا من الدرجة الأولى …
لكن الغريب في الأمر أن أحد الأشخاص أراد الركوب على هذه الموجة معتقدا في قرارة نفسه ، أنه سينال من هذا المسؤول بطريقة أقل ما يقال عنها أنها شاذة ، وحاول النيل منه بشتى الطرق … لأسباب مصلحة وشخصية … مما خلف امتعاضا كبيرا لدى كل العالقين الذين نددوا بمثل هذه التصرفات التي تقوض كل عمل جاد ومسؤول …
للإشارة فقد سبق أن أكد الرفاوي في تصريح صحفي نشر على موقع وزارة الخارجية، أنه بناء على تعليمات وزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، تقوم القنصلية العامة بتحديث بيانات ومعلومات خاصة بالمواطنين المحاصرين في المنطقة التابعة لقنصليته، وهو ما يتم بتنسيق وثيق مع سفارة المملكة في مدريد، حيث تم تحديث هذه العملية من خلال تعداد السياح المغاربة الذين يقدر عددهم في حوالي 750 مغربيا … وظل محمد الرفاوي أنه على تواصل دائم مع المواطنين المغاربة العالقين بالجزيرة الخضراء ، وذلك عبر المكالمات الهاتفية حتى من خلال بعض الزيارات المنزلية، خاصة لأولئك الذين تمكنت القنصلية من استيعابهم.
كما قدم أحد السياح المغاربة العائدين رسالة شكر و إمتنان في حق الديبلوماسية المغربية المتمثلة في القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء لحسن رعايتها بالسياح المغاربة العالقين بجنوب إسبانيا كما أشاد بالدور الذي قام به القنصل المغربي محمد الرفاوي …ولايسعنا الا أن نشد بحرارة على أيدي هؤلاء المسؤولين .

ذات صلة

جلالة الملك محمد السادس نصره الله يهنئ عاهلي مملكة السويد بالعيد الوطني لبلادهما

كازا كود أنفو

اختتام اليوم الثالث من المشاورات السياسية بين أاطراف الازمة الليبية بالصخيرات

كازا كود أنفو

Pollution : on suffoque au pied du mont Blanc

كازا كود أنفو

اضف تعليقا

error: Content is protected !!