أخبار وطنية

الفنان المغربي عبد العظيم الشناوي في ذمة الله

توفي مساء يوم الجمعة 10 يوليوز 2020، الفنان المغربي عبد العظيم الشناوي، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.
ويعد عبد العظيم الشناوي المزداد بمدينة الدار البيضاء، من أبرز الفنانين المغاربة،  حيث ابتدأ مسيرته الفنية في الخمسينيات، كما يعتبر من أول الأسماء التي خاضت تجربة الإشهار في المغرب، إضافة إلى أنه اشتغل في التليفزيون قبل إنشاء التلفزيون المغربي سنة 1962، حيث اشتغل في شركة TELMA وهي شبكة تلفزيونية فرنسية كانت تبث في فترة الإستعمار، كما خاض تجربة إذاعية انطلاقا من الإذاعة الوطنية.
ومسيرة الشناوي لم تتوقف عند التلفزيون أو السينما أو الإذاعة، وإنما خاض ايضا تجربة الإعلام المرئي، حيث كان من بين أول الإعلاميين في قناة ميدي 1 منذ إنشائها سنة 1980. 
وإلى جانب ذلك، فقد درس الشناوي السينما في دولة مصر لمدة سنة واحدة،  وذلك قبل ان يعود للمغرب من اجل تأسيس فرقة الأخوة العربية سنة 1961 وهي فرقة مسرحية تخرج منها عدد كبير من الأسماء التي أصبحت فيما بعد من الأسماء المعروفة في الساحة الفنية المغربية كمحمد مجد، عبد القادر لطفي، صلاح الدين بنموسى، مصطفى الزعري، عبد اللطيف هلال وأسماء أخرى.

ذات صلة

جلالة الملك محمد السادس يضع خارطة الطريق للانتخابات الجماعية و الجهوية و يدعوا المواطنين إلى حسن الاختيار

كازا كود أنفو

توقعات طقس الأربعاء .. موجة الحرارة تدخل شهرها الثالث بالمغرب

كازا كود أنفو

الحالة الصحية لهذه الفاكهة الموسمية “الهندية”

كازا كود أنفو

اضف تعليقا

error: Content is protected !!