أخبار الدار البيضاء

زوار مقبرة الرحمة يعانون في صمت

يعاني زوار مقبرة “الرحمة” بالدار البيضاء، من تجاوزات بعض المتسولين والمتسكعين، الذين يحرجون الناس ويطلبون الصدقة بطريقة استفزازية عند الدخول إلى رحاب المقبرة، دون الالتزام بالتباعد الاجتماعي ولا ارتداء الكمامة، ناهيك عن الطرق الملتوية التي يسلكونها من أجل استعطاف المواطنين من أجل التصدق عليهم.وعندما يريد الزائر الانفراد والاختلاء بقبر قريبه للدعاء له وقراءة ما تيسر من القرآن الكريم، فإن مجموعة من المتسكعين يلتفون حوله، منهم من يحمل الماء لبيعه، ومنهم من يحمل بعض النباتات لغرسها فوق القبر، دون اتخاذ التدابير الاحترازية، وإن طلب منهم الابتعاد، ردوا على الزوار بطريقة همجية ودنيئة.هؤلاء يبدون في حالة غير طبيعية، يحملون أوشاما وندوبا على أدرعهم، يطلبون الصدقة بالتهديد، نظراتهم إلى النساء والفتيات توحي بالخبث والمكر، وهناك من يتحرش علانية بالنساء، وفي غالب الأحيان، يتعارك ويتشاجر هؤلاء بسبب درهم، سالكين في شجارهم مختلف أنواع السب والشتم التي يندى لها الجبين غير آبهين بحرمة المقبرة.ولما استفسرت بعض الزوار عن سبب عدم تقديم شكاية للمسؤولين عن إدارة المقبرة، أجاب بأنهم لا يستطيعون فعل شيء، لأن هؤلاء يصعب ضبطهم وتنحيتهم من المقبرة.ومن جهة أخرى، فالمقبرة تفتقر إلى مرافق صحية، علما أنها تتواجد بأطراف المدينة والزوار يقطعون عدة كيلومترات للوصول إليها، لذا، على المسؤولين فتح المرافق الصحية واتخاذ التدابير الاحترازية المعمول بها، لأن الزوار يجدون صعوبة كبيرة في قضاء حاجتهم البيولوجية، لا سيما مرضى السكري، وكذا محاربة وطرد المتسكعين والمدمنين الذين يزعجون الناس أثناء عملية الدفن والزيارة، حفاظا على حرمة المقبرة والموتى.

ذات صلة

عاجل: منع أنشطة جميع الفصائل المحسوبة على الفرق الرياضية وإغلاق ملعب محمد الخامس عقب أعمال الشغب

كازا كود أنفو

حفل تكريم المرحوم الحاج محمد حارث

كازا كود أنفو

اصطدام عنيف بمحطة “كازابور”

كازا كود أنفو

اضف تعليقا

error: Content is protected !!