أخبار وطنية

مدينة مكناس : الرهانات الكبرى

الكاتب : زيان علي

الرهان الأول: – ترقية الوضعية القانونية والإدارية لجماعة مكناس وفق المقتضيات القانونية للقسم السادس من قانون تنظيم الجماعات 113-14.رحم الله الوطني المناضل المسطاسي العيساوي عنذما قال لي : يجب أن نغسل أيدينا بالماء والصابون على أهل مكناس عنذما أصبحت مدينتهم في هذه المرتبة التابعة والمتأخرة .مدينة مكناس ولاعتبارات تاريخية وإنسانية واقتصادية واجتماعية تعتبر من المدن الكبرى بالمملكة الشريفة ، مدينة سلطانية امبريالية ، مدينة التراث العلوي الشريف ،عاصمة الفلاحة الدولية ، مدينة رحلة القرن اوجين دولاكروا ، مدينة التراث العسكري المغربي ، مدينة أصل التقنيات الفلاحية والبستنة بالمغرب ، مدينة التراث الديبلوماسي المغربي ، مدينة الصنائع التقليدية والصنائع الكولونيالية ، مدينة النضال والمقاومة والوطنية ، مدينة معركة واد بوفكران ، مدينة كانت عاصمة لجهة تافيلالت ، مدينة بساكنة وديمغرافية متحركة ، مدينة الثقافة والبيئة والرياضة ،مدينة التسامح الديني والتنوع الإثني ، مدينة مستقبلة للهجرات القروية المنظمة والغير المنظمة ،

مدينة مكناس تراث عالمي إنساني مصنف لدى اليونسكو.مدينة بتطلعات استشرافية كبيرة ورهانات كبرى تقف عقبة في تنميتها.أولها  وجب تعديل المادة 216 من الباب الأول من القسم السادس من قانون 113-14 الخاص بتنظيم الجماعات بالمغرب.مادام ان المادة التي تليها 217 تنص    على انه ويحدد بمرسوم يتخذ باقتراح من السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية في كل حالة، عدد المقاطعات وحدودها الجغرافية واسماءها وعددأعضاء مجالسها الواجب انتخابهم بالمقاطعةالمادة 216 تنص على ستة مدن الدارالبيضاء ، الرباط ، طنجة ،مراكش ،فاس ،سلا  وهي المدن الكبرى التي عرفت تنزيل برنامج النظرة الإستشرافية لتأهيل المدن في أفق 2018.البرنامج الملكي الكبير لتحديث المدن وجودة الحياة بها ، مدينة مكناس بعدما كانت عاصمة جهة الان أصبحت مدينة تابعة لعاصمة جهة أخرى ،نحن مع التنظيم الإداري الجديد للمملكة ومع الجهوية المتقدمة والموسعة كخيار استراتيجي بالمملكة لكن وجب عدم التضحية بمدن كان لها السبق في تحديث المغرب وفي الدود عن استقلاله والكفاح من أجل الانعتاق والحرية ،ومنها مدينة مكناس الشامخة.فأول رهان تعديل هذه المادة واظافة مدينة مكناس لهذه المدن الستة الكبرى المنصوص عليها بالقانون الصريح ،

فمدينة مكناس اذا اضفنا جماعة المشور الستينية وجماعة تولال وجماعة وبسلان وجماعة محاط  عنذئد سنصل الى أكثر من مليون نسمة ،مدينة مليونية بواجبات أكثر من مليون نسمة وحقوق 750 الف نسمة .نتمنى ان يتم التفكير من الان في تحقيق هذا الرهان القانوني والاداري التنظيمي .الرهان الثاني : مدينة مكناس والجهة  والتصميم الجهوي 25 سنة .

يتبع…………..#علي_زيان

ذات صلة

حد السوالم تنتفض في غياب الأمن وسيادة الإجرام

كازا كود أنفو

تجديد مكتب المنظمة المغربية لدعم الحكم الذاتي بالصحراء المغربية .

كازا كود أنفو

بالفيديو ……………مراسيم تشييع جنازة ضحايا فاجعة طانطان

كازا كود أنفو

اضف تعليقا

error: Content is protected !!