أخبار الدار البيضاء

مجلس مدينة الدارالبيضاء سطات يساهم ب 270 مليون درهم للنهوض بمشاريع تعزز جاذبية العاصمة الاقتصادية

نجيب النجاري

خصص مجلس جهة الدار البيضاء-سطات، أمس الاثنين، مساهمات بقيمة تفوق 270 مليون درهم لإنجاز مشاريع تروم النهوض بجاذبية هذه الجهة وتعزيز بنياتها التحتية.

فخلال انعقاد دورته العادية برسم شهر مارس، صادق المجلس على مجموعة اتفاقيات تهم إنجاز مشاريع في مجالات التجهيز والبنيات التحتية، وتعزيز الجاذبية الاقتصادية والسياحية والثقافية للجهة، إلى جانب تشجيع البحث العلمي والابتكار وريادة الأعمال في صفوف المقاولين الشباب، بتعاون مع شركاء مؤسساتيين وخواص.

وفي هذا الإطار، تمت المصادقة بالإجماع على اتفاقيات تهم تعزيز البنيات التحتية وقطاع التجهيز، وشملت إنجاز أشغال تجهيز مجموعة من الدواوير بإقليمي سطات وبرشيد بالماء الصالح للشرب، وتشييد محطة لمعالجة المياه العادمة بمدينة أزمور والحفاظ على مصب أم الربيع من التلوث، إضافة إلى إنجاز مشروع معالجة وإعادة استعمال المياه العادمة في سقي المساحات الخضراء.

كما تهم تلك الاتفاقيات تأهيل المؤسسات التعليمية بالعالم القروي بالجهة وتجهيزها بالمعدات الالكترونية، وتأهيل سوق الجملة للخضر والفواكه بكيسر، علاوة على إنجاز شبكة التطهير السائل على مستوى مدخل مدينة الجديدة -طريق الدار البيضاء- في إطار مشروع تهيئة مدخل الجديدة، وإنجاز طريق تدارت الرابطة بين الدارالبيضاء ومطار محمد الخامس، ومشاريع أخرى لعقلنة استعمال الموارد المائية بالجهة.

وضمن الدورة أيضا، جرت المصادقة على اتفاقيات لتقوية الجاذبية الاقتصادية والسياحية والثقافية للجهة وتحسين جودة العيش بها، وتخص إنجاز قطب جهوي للبحث العلمي في المجال الصناعي، وآخر للبحث العلمي في المجال الزراعي، فضلا عن إنشاء وتأهيل مناطق الأنشطة الاقتصادية، مع برمجة مشاريع لتطوير البحث العلمي والتكوين، وتأطير الشباب في مجال ريادة الأعمال من خلال خلق 90 مقاولة ناشئة، وتأهيل مراكز التوجيه بالجهة ودعم قدرات المكونين، وذلك في إطار برنامج التنمية الجهوية في المحور المتعلق بالمقاولة والابتكار والتشغيل.

وفي الشق السياحي والثقافي، اعتمد المجلس اتفاقيات لتنظيم مسار سياحي وثقافي بحي الأحباس بمدينة الدار البيضاء، ومشاريع لتسويق المنتوج السياحي الجهوي، وكذا تأهيل المركز الجماعي وإنجاز دار الثقافة بالبئر الجديد، في إطار المحور الخاص بالجاذبية الاجتماعية والثقافية وجودة العيش لبرنامج التنمية الجهوية.

ومن جهة ثانية، شهدت هذه الدورة المصادقة على الملحق رقم 1 لاتفاقية تعاون وشراكة لتمويل مشروع إعادة الهيكلة والإدماج الحضري لمنطقة الهراويين الشمالية بنفوذ عمالة مقاطعات مولاي رشيد، والملحق رقم 2 المتعلق باتفاقية خاصة للتأهيل الاجتماعي (تنمية قطاع الصحة)، وكذا ملحق اتفاقية شراكة وتعاون بين جهة الدارالبيضاء – سطات ووزارة الثقافة والمجلس الإقليمي للجديدة والجماعة الترابية سيدي اسماعيل حول إحداث دار الثقافة بسيدي اسماعيل.

فيما صادق المجلس بالأغلبية على برمجة الفائض الحقيقي لسنة 2020، حيث فاقت قيمة الباقي من هذا الفائض القابل للبرمجة 76,574 مليون درهم، وعلى برمجة اعتمادات بالفائض التقديري لسنة 2021 (الباقي من الفائض التقديري 251,925 مليون درهم)، مع المصادقة على إعادة برمجة اعتمادات بميزانية التجهيز.

ذات صلة

“مناضلو” و”مناضلات” البام ينسفون تجمعا للحزب ويسبون أمينهم العام

كازا كود أنفو

زوار مقبرة الرحمة يعانون في صمت

كازا كود أنفو

مسيرة نسائية في 8 مارس للمطالبة بالمناصفة

كازا كود أنفو

اضف تعليقا

error: Content is protected !!