أخبار وطنية

الدكتور الفايد يثير الجدل حالات تمكنت من الشفاء بتسخين الجسد

أثار الدكتور محمد الفايد، المتخصص في علم التغذية، جدلا كبيرا، بعد نشره لشريط فيديو على قناته في “اليوتيوب”، في فترة حساسة يعيشها المغرب والعالم جراء فيروس كورونا.
وقال الفايد من خلال الفيديو المذكور: “بدأ الفرق بين الدول العربية وباقي دول العالم يبدو جليا وعدد الحالات التي تعالجت بدون دواء والتي لم يؤثر عليها الفيروس كثيرة في البلدان العربية، لأن المواطن في هذه البلدان، لازال قادرا على البحث عن العلاج في الأساليب الطبيعية”.
وخص الفايد كلا من المغرب والجزائر وتونس بكلامه، معتبرا أن ما يعلن رسميا هي الحالات الحرجة في الغالب، وبأن عددا من الحالات تتمكن من علاج نفسها بنفسها في المنازل بفضل نظامها الغذائي، مؤكدا أن هناك كثيرا من الحالات لا تظهر عليها الأعراض وتتعافى دون أن تشعر بالمرض.
وبحسب الفايد، فإن عدم شعور البعض بالمرض وتغلبهم على الفيروس، يرجع إلى حرصهم على تسخين جسدهم ورفع دراجة حرارتهم بتناول بعض المنتجات أو استنشاقها.
كما شكك الفايد في الأرقام الرسمية وأنها لا تظهر سوى 10 في المائة من الحقيقة، حيث قال في الفيديو المنشور، يوم أمس السبت 11 أبريل، أن الأرقام لا تعكس الواقع، بحيث اعتبر الدول التي لا تقوم بتحاليل أكثر لا تعرف العدد الحقيقي وأعطى كنموذج كوريا الجنوبية وألمانيا.
كما شكك في حالات الشفاء، معتبرا أن ما ينشر عن تعافي مصابين بفيروس كورونا ومغادرتهم للمستشفيات، بعد تلقيهم العلاج، وخاصة الكلوروكين، غير صحيح.

ذات صلة

المنتدى الاعلامي للصحافيين المغاربة يطالب بتعويض الصحافيين لتأهيل الحقل الاعلامي

Said

المجلس الجهوي للسياحة ينفي مايروج عبر صفحات التواصل عن السياحة بأكادير

Said

المدير العام للوقاية المدنية يوجه برقية شكر لرجال الوقاية المدنية

Said
error: Content is protected !!