الجمعة 7 أكتوبر 2022
رياضة

بيع أكثر من 2.45 مليون تذكرة لحضور مونديال قطر 2022

الإعلان عن المرحلة الأخيرة من مبيعات التذاكر أواخر الشهر الجاري

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن بيع أكثر من 2.45 مليون تذكرة لحضور مباريات كأس العالم FIFA قطر 2022™️، التي تقام منافساتها للمرة الأولى في العالم العربي والشرق الأوسط، ما يؤكد تصاعد الحماس للبطولة لدى المشجعين من أنحاء العالم، قبل أقل من ثلاثة أشهر على انطلاق المهرجان الكروي التاريخي.
وأشارت أرقام الفيفا إلى أن مرحلة المبيعات الماضية في شهري يوليو وأغسطس شهدت بيع أكثر من 500 ألف تذكرة، فيما سيجري الإعلان عن المرحلة الأخيرة من بيع التذاكر أواخر الشهر الجاري، على أن يبدأ قريباً إتاحة تذاكر المونديال للشراء عبر منافذ البيع في أنحاء قطر.
وبإمكان كل مشجّع من حاملي التذاكر دعوة ما يصل إلى ثلاثة مشجعين من غير حاملي التذاكر للدخول إلى قطر.
وأعرب المهندس ياسر الجمال، المدير العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، عن سعادته بالأرقام المرتفعة لمبيعات تذاكر مباريات البطولة، وتطلعه للترحيب بمشجعي كرة القدم من حول العالم، في الاحتفالية الكروية العالمية، مع اقتراب انطلاق صافرة البداية في نونبر المقبل.
وأضاف: “سعداء بنتائج مبيعات التذاكر، ونحن على بعد أسابيع قليلة من انطلاق أكبر حدث رياضي على أرض قطر، ولأول مرة في منطقتنا. ويسرنا الترحيب بالمشجعين من أنحاء المعمورة في حدث عالمي يستقطب الجمهور المتحمس لهذه اللعبة الرائعة.”
وأضاف: “سيجد المشجعون كرم الضيافة وطيب الترحاب بانتظارهم، كما سيقضون أوقاتاً ممتعة مع منافسات قوية، والكثير من الفعاليات الترفيهية خارج الاستادات. ولا شك أن بطولة كأس العالم في قطر ستضع بصمتها المميزة على خارطة المونديال باعتبارها نسخة لا مثيل لها تترك أثراً ملموساً في قطر والعالم العربي والمنطقة.”
وتتواصل الاستعدادات لاستضافة النسخة الأكثر تقارباً في المسافات في التاريخ الحديث لكأس العالم، بما يتيح للمشجعين واللاعبين والأجهزة الإدارية والفنية المرافقة للمنتخبات من البقاء في قلب الحدث طوال فترة البطولة التاريخية، حيث لا تتجاوز أطول مسافة بين استادين 75 كلم.
وفي هذا السياق؛ أكد السيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™️، أن الطبيعة متقاربة المسافات التي ينفرد بها مونديال قطر، يشكل ميزة هامة للمشجعين، وتتيح لهم التواجد بالقرب من الاستادات المونديالية والفعاليات الترفيهية التي ستقام طوال فترة البطولة.
وأضاف: “ستتاح أمام المشجعين فرصة فريدة في التاريخ الحديث للبطولة، لحضور أكثر من مباراة في يوم واحد خلال المراحل الأولى من منافسات المونديال. كما سيجد المشجعون واللاعبون استادات عالمية المستوى، والعديد من الخيارات المميزة لأماكن الإقامة، إضافة إلى باقة واسعة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية في أنحاء البلاد، وفي مقدمتها مهرجان الفيفا للمشجعين والذي يتوقع أن يستقطب الآلاف من الجمهور في حديقة البدع بالدوحة.”

بطاقة هيّا
يتوجب على الجمهور القادم إلى قطر لحضور مباريات البطولة، التي تقام من 20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر، تقديم طلب للحصول على بطاقة هيّا الإلزامية، والتي تعد بمثابة تصريح دخول إلى قطر للمشجعين القادمين من خارج قطر، كما ينبغي على جميع المشجعين من حاملي التذاكر، سواءً من المقيمين أو الزوار، تقديم طلباتهم للحصول على البطاقة لحضور المباريات عبر بوابة هيّا الإلكترونية.
الدخول إلى قطر
ويمكن دخول ما يصل إلى ثلاثة مشجعين من غير حاملي التذاكر إلى قطر بدعوة من مشجع يحمل تذكرة وبطاقة هيّا، مع تطبيق حد أدنى لرسوم الدخول للمشجعين غير حاملي التذاكر ممن تبلغ أعمارهم 12 عاماً فأكثر، بينما يُعفى من رسوم الدخول المشجعون الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة.

أماكن الإقامة
ينبغي على المشجعين حجز أماكن إقامتهم في أقرب وقت ممكن، حيث تتوفر مجموعة واسعة من خيارات أماكن الإقامة؛ تشمل البواخر السياحية، والشقق، والفيلات، والفنادق، وقرى المشجعين، ويمكن حجزها من خلال وكالة أماكن الإقامة، وبأسعار تبدأ من 80 دولاراً في الليلة للشخص في غرفة مزدوجة.
وستتيح وكالة أماكن الإقامة، اعتباراً من الأسبوع المقبل، إمكانية الحجز من خلال المواقع والتطبيقات الأخرى، حيث سيتمكن المشجعون من تقديم طلب للحصول على بطاقة هيّا بعد إتمام حجز مكان الإقامة عبر موقع أو تطبيق آخر غير وكالة أماكن الإقامة، أو الإقامة مع العائلة أو الأصدقاء.
النقل والمواصلات
يُنصح المشجعون باستخدام وسائل النقل العام طوال فترة المونديال، ويمكن لحاملي بطاقة هيّا استخدام وسائل النقل العام مجاناً، وسيعمل مترو الدوحة لمدة 21 ساعة يومياً خلال البطولة، وذلك من الساعة 6 صباحاً وحتى 3 فجراً من السبت إلى الخميس، ومن 9 صباحاً إلى 3 فجراً في أيام الجمعة.
ومن المقرر تسيير 94 رحلة لمشجعي اليوم الواحد من دول مجلس التعاون الخليجي يومياً خلال البطولة، وستهبط طائرات هذه الرحلات في مطار الدوحة الدولي، فيما يستقبل مطار حمد الدولي الرحلات القادمة من خارج دول مجلس التعاون.
وفيما يتعلق بالمشجعين القادمين إلى قطر براً؛ من المقرر إتاحة خدمة لوقوف السيارات ومحطة حافلات عند منفذ أبو سمرة الحدودي، ولن يُسمح للمركبات بالدخول إلى قطر إلا في حالات استثنائية. وسيتاح نظام الحجز المسبق لمواقف السيارات على الحدود القطرية السعودية بدءاً من 15 أكتوبر.

ذات صلة

مراكش تحتضن المناظرة الافريقية حول كرة القدم النسوية

Said

أولمبيك آسفي يدخل في معسكر تدريبي بمدينة أكادير

Said

سفيان رحيمي يوقع لنادي الرجاء الرياضي لمدة خميس سنوات

Said
error: Content is protected !!