الأحد 24 أكتوبر 2021
قضايا وحوادث

خطير النفايات تهدد شواطئ طماريس

بقلم : سعيد بيار…//

بعض أشكال القمامة البحرية -مثل الأخشاب المجروفة والبذور الطافية- توجد بشكل طبيعي (حطام طبيعي)، وبعضها الاخر بفعل الأنشطة البشرية -عن عمدٍ أو بلا عمد- نتيجة تفريغ قنوات الواد الحار التي تتجه مصباتها إلى البحر إضافة إلى قنوات المصانع والمقاهي ، وتشكل ركامًا من المخلفات المبعثرة -غالبًا بفعل الجنوح-، وعندها تعرف باسم نفايات الشاطئ أو حطام المد والجزر. يدعى التخلص المتعمَّد من النفايات في البحربطماريس الشاطئ المشهور وخاصة قرب دار العامل تتجمع يوميا بعد عمليتي المد والجزرمع تزايد استخدام اللدائن (البلاستيك)- أضحى التأثير البشري مشكلةً، فالعديد من أنواع البلاستيك (البتروكيماويات) لاتتحلل بيولوجيًا بفعل البكتريا بسرعة [الكثير منها لايتحلل لآلاف السنين]، بخلاف الأمر بالنسبة إلى المواد الطبيعية أو العضوية] أكبر نوع منفرد من التلوث البلاستيك ) ومعظم البلاستيك الكبير يتم التخلص منه في البحر

إن إلقاء القمامة والمواد اللدائنية (البلاستيكية) الطافية والانسكابات العرَضية للحاويات البحرية غدا معضلةً خطيرةً تمثل تهديدًا جسيمًا على الأسماك، والطيور البحرية، والزواحف بحرية،والثدييات البحرية، وأيضًا على القوارب

تبقى الجهود المبذولة لمنع الحطام والملوثات البحرية والتوسط فيها جد ضئيلة مع قيام بعض الجمعيات أو المتطوعين جمع هده النفايات عند استقبال موسم الصيف بإدراج الحد من التلوث البحري ضمن اهداف التنميةِ المستدامةِ «الحياة تحت الماء». واعتمادًا على الصلة بالمسألة ومستويات المساهمة المختلفة أدخلت بعض البلدان سياساتٍ حمائيةً أكثر تحديدًا. علاوةً على ذلك لا تقوم باقي الجهات المسؤولة الحكومية والمنظمات الحكومية بتطوير برامجَ معالجةالنفايات من الشواطئ وإزالتها. ومع ذلك ففي مختلف الشواطئ ا لازال الوضع كارتيا خاصة بدار بوعزة وخير دليل على دلك بحيرة واد مرزك التي تعتبر نقطة جمع النفايات.بإقليم النواصر

ذات صلة

الشبيبة الاستقلالية تدق ناقوس الخطر حول ما يقع بمستشفى القرب بامزورن

Said

تسرب فيديوهات للقايد الذي إستغل ضعف عائلة ليتحرش بإمرأة متزوجة

كازا كود أنفو

جريمة قتل بطلها الشكك والعنف ضد النساء

Said
error: Content is protected !!