السبت 23 أكتوبر 2021
قضايا وحوادث

ردائة الصوت في صلاة العيد بمصلى تجزئة بن عبيد

بعد أن يؤدي المسلم ركنا من أركان الإسلام وهي فريضة الصيام ،تأتي صلاة العيد كخاتمةٍ يؤدّيها المسلم جماعةً في المساجد أو في مصلياتٍ في العراء ، وهي سنةٌ مؤكدةٌ على المسلم أن لا يفوّت على نفسه فرحة التقائه مع إخوانه المسلمين بعد خروجهم من المسجد ومصافحتهم، فيتصالح المتخاصمون، و في ذلك أجر و ثواب للجميع،ولكن ما أثار انتباه جل المصلين بمصلى تجزئة بن عبيد ،هو ردائة صوت المكبرات حيث أن نسبة كبيرة من المصلين لم يتمكنوا من سماع خطبة العيد،و للأسف بالمقابل تبدل كل الجهود لتحسين جودة الصوت إذا تعلق الأمر بالمهرجانات والحفلات.
ومن بين الحالات المزرية التي يتخبط فيها المسجد هو تقادم الزرابي التى تهالكت بعضها عن بعض نظرا لغياب جهات مسؤولة عن اوضاعه مند نشأته
ويبقى السؤال المطروح هو من يكون وراء هذه الاختلالات التي تروم دون اصلاح المسجد بتجزئة بن عبيد ؟
واين تتجلى مسؤولية وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية في دور الرقابة عن المساجد؟

ذات صلة

ترامواي البيضاء يستقبل 30 ألف مسافر وطموحه لاستقبال 250 ألف مسافر مازال بعيد المنال

Said

فاس.. توقيف 70 شخصا في يوم واحد لتورطهم في قضايا إجرامية مختلفة

كازا كود أنفو

فيديو .. حافلة تصطدم بإحدى بنايات شارع المقاومة بالدار البيضاء

كازا كود أنفو
error: Content is protected !!