قضايا وحوادث

صخور الرحامنة : مسبح مع وقف التنفيذ في أوج صيف ساخن .

مراسلة : الرياضي عبد الحق//
تصوير : يوسف عبو//

إستاءت ساكنة اربعاء صخور الرحامنة من المحن الحقيقية التي تعيشها كل صيف من جراء الحرارة المرتفعة صيف هذه السنة ، أمام الأبواب الموصودة للمسبح الوحيد في وجه الأطفال والشباب الذي لم يجد بدا من الاكتواء بنار ” الانتظار ” بعد عامين من الاغلاق الغير المبرر لبنية ترفيهية تتلاشى من جراء الإهمال ولم تخضع لأي اصلاح أو ترميم يذكر .
من هنا تطرح عدة تساؤلات حول تشييد هذا المسبح واستغلال خدماته والدور الذي أنيط بالجهات المسؤولة على القطاع الشبابي وغيره لتنزيل مضامين التنمية بمنطقة الرحامنة التي مازالت تراوح نفسها ، مما يستدعي إعادة النظر في كيفية تدبير هذا القطاع الذي رصدت له الملايين من الدراهم ، ليقف جاثما أمام مرأى الجميع وإقصاء كلي لأبناء منطقة صخور الرحامنة من “ مسبح “ موطن على يافطة تحمل” مسبح صخور الرحامنة ” لكن صخور بدون مياه تستوجب تلبية نداء المواطن الرحماني من طرف السلطات المسؤولة .


لدى تهيب الساكنة من المسؤولين عن القطاع الشبابي والجهات المختصة من فتح ” المسبح الوحيد ” للتخفيف من لفحات الشمس الصيفية من أجل ” مخيم أفضل للناشئة وأطفال صخور الرحامنة ، ناهيك على دور جمعيات المجتمع المدني التي انيط بها العمل التربوي الترفيهي لمجابهة الفراغ القاتل الذي يعاني منه الشباب والأطفال .
رغم حديقة القرب اليتيمة والتي تشكل متنفسا للجميع مساء ، ما زالت صخور الرحامنة تعاني من ويلات التخطيط المحلي والبرامج الثقافية والترفيهية والرياضية التي تشكل بوصلة فكرية وتوجيهية للسير قدما بمفهوم التنمية الذي يعد رافعة تشاركية مع الوزارات المعنية والسلطات المحلية والمجالس المنتخبة لبلورة آليات تتلائم وطبيعة المنطقة التي لم تستفد من وادي ام الربيع ومنتجعاته المغيبة

ذات صلة

حجز كمية مهمة من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية تم إدخالها من الجزائر

يوسف عبو

إقصاء المحتاجين والفقراء بدار بوعزة من المساعدات التي خصصها ملك البلاد

Said

انعدام الماء يقض مضجع مجموعة من الدواوير بدار بوعزة وأولاد عزوز

يوسف عبو
error: Content is protected !!