السبت 23 أكتوبر 2021
قضايا وحوادث

طاكسيات الأجرة الكبيرة ” تثير استياء وغضب ساكنة مدينة الرحمة بالدارالبيضاء .

نجيب النجاري./
استنكر عدد من المواطنين بمدينة الدارالبيضاء السلوكات والابتزاز الصارخ من طرف ” سائقي الطاكسيات الكبيرة المتوجهة إلى مدينة الرحمة ” بمحطة الحي الحسني بجانب ثانوية ابن الهيثم ” والرفض السافر لبعض سائقي سيارات الاجرة من الصنف الكبير نقلهم ، مستغلين بذلك وقت الدروة والإزدحام المتزايد للزيادة في تعريفة طاكسي الأجرة بشكل غير قانوني والامتناع عن نقل المسافرين الرافضين لذلك ، والدخول في مشاحنات وسباب يندى له الجبين ، أمام خرق سافر للقانون المنظم لذلك ” مطالبين باشهار” تعريفات النقل الجاري بها العمل بمحطات سيارات الاجرة والحد من استغلال المواطنين ولا سيما أن بلادنا تعيش على وقع الخروج من جائحة كورونا المستجد الذي ضرب العالم برمته .

وعبر عدد من مستعملي سيارات النقل الكبيرة ، عن استنكارهم لما وصفوه بالعشوائية وغياب المراقبة في هذا القطاع والجشع الصارخ لعدد من السائقين الذين يلجؤون إلى فرض زيادات غير قانونية مع الأداء المسبق.
وهو ما يمكن وصفه بالابتزاز”. 

واستهجن مجموعة من الرافضين لهذه الخروقات ، غياب روح المبادرة والتعاون وتطبيق الاحترازات من فيروس كورونا المستجد ، مؤكدين أن ثمن الرحلة انتقل بالنسبة لمحور الالفة إلرحمة من 5 دراهم إلى 6 دراهم مع تجاوز في عدد الركاب ، مما يعتبر سرقة بكل المعايير “
وأمام هذا الوضع اللاقانوني ، تطالب ساكنة الرحمة بوضع حد لهذه الخروقات والابتزاز وتطبيق مقتضيات التعريفة الجاري بها العمل ، مع اشهارها من خلال ” ملصق في سيارة الاجرة الكبير على غرار سيارة الاجرة الصغيرة ” ، ورغم المجهودات التي قامت بها الدولة في هذا القطاع، بتغيير وتجديد الاسطول برمته .
من هنا تطرح عدة تساؤلات حول دور الجهات المسؤولة عن هذه التجاوزات دون رقيب أو رادع ، وماطال القطاع من فوضى عارمة لا يحترم فيها بعض المهنيين أدبيات المهنة ، بإطلاق الموسيقى الصاخبة والتدخين داخل السيارة وانعدام النظافة والتنظيف داخليا وخارجيا، ناهيك عن ممارسات قدحية وغيرها أمام مرأى الجهات التي أسندت إليها مهام المراقبة ، مما شجع بعض السائقين بعدم الاعتراف بمفهوم الالتزام بادبيات المهنة ، ولا سيما أن مدينة الدارالبيضاء تعتبر قطبا ماليا محوريا، يجب أن يرقى إلى مستوى المدن الرائدة وقلب المغرب النابض بالحيوية، ليشكل بذلك الطاكسي المرآة التي تعكس واقعية المدينة الحضرية بقطبها المالي الذي يشكل محورا أساسيا لجلب المستثمرين من كل بقاع العالم .

فهل استغلال هذه الظرفية الوبائية قمين بأن يضرب بعض السائقين عرض الحائط القانون المنظم لقطاع سيارة الأجرة الكبيرة ، أمام التعسف والظلم الذي يتعرض له المواطنون .

ذات صلة

باب سبتة.. توقيف شخص متلبس بمحاولة تهريب كمية من الأقراص المهلوسة

كازا كود أنفو

إعادة ترميم المقطع الطرقي المعروف ب” الشليحات ” بجماعة أولاد عزوز بإقليم النواصر

Said

عناصر الدرك الملكي بن عبيد بالدار البيضاء، توقع بعصابة إجرامية متخصصة في ترويج المنشطات الجنسية

كازا كود أنفو
error: Content is protected !!