السبت 23 أكتوبر 2021
أخبار دولية

لا توماتينا: في نسخته الواحدة والسبعين

غالية الشرقاوي:.

احتفل الإسبان أمس الأربعاء بالنسخة الواحد والسبعين من مهرجان التراشق بالطماطم أو لاتوماتينا كما يطلق عليه والذي يقام في الأربعاء الأخيرة من شهر أغسطس من كل سنة. ويستعمل في هذا المهرجان نحو مئة طن من الطماطم يتم تحميلها لقرية بيونول حيث تقام المعراك التي يتم فيها تبادل التراشق بالطماطم من قبل المشاركين في هذا المهرجان لمدة ساعة واحدة تقريبا.
المهرجان يقام في مدة أسبوع وتتخلله عروض،موسيقى، وألعاب نارية.ومن تقاليد المهرجان أن ترتدي النسوة الأبيض وألا يرتدي الرجال أي قمصان.لكن تبقى اللعبة مفتوحة بلا شروط أو قواعد سوى ضرورة ضغط حبة الطماطم وهرسها باليد قبل رشق أحدهم تجنبا لإصابته.
يذكر أن المهرجان بدأ بشكل عفوي سنة1945 عندما كان يمضي عدد من الشبان أوقاتهم في ساحة البلدة ( بلازا ديل البويبلو) وذلك لحضور استعراض العمالقة وكبار الرؤوس وفعاليات أخرى. فقرر الفتية اختراق موكب الاستعراض.
مما تسبب في سقوط أحد المشاركين الذي داهمته حالة من الغضب فراح ينهال بالضرب على كل من كان يمر في طريقه، والصدفة وحدها هي التي وضعت كمية من الخضار هناك لتتغذى عليها الحشود الغاضبة، فراح الناس يتراشقون بالبندورة إلى أن قامت قوى حفظ النظام العام بوضع حد لمعركة الخضار تلك.
في السنة التي تلت تلك الحادثة، أعاد الشبان الكرة وتشاجروا من جديد بصورة طوعية وحينها أخذوا معهم حبات البندورة من بيوتهم.هذا وقد ألغي المهرجان مرتين سنة1950و 1957 لكنه سرعان ما عاد بسبب احتجاج عدد من المحبين له الذين لم يرق لهم ذلك.
وقد اكتسب هذا المهرجان على مدى السنين شهرة وانتشار عالمي وهو ما دفع عدد من المدن لتقليده وإقامة مهرجان مماثل،ومن بينها مدن بالولايات المتحدة والصين وكولومبيا واستراليا.

ذات صلة

مجموعة العيادي التونسية: مقاولات تونسية انتقلت من عالم الأعمال إلى خدمة المرفق العمومي بالمغرب… بأيادي مغربية…

كازا كود أنفو

اليوم العالمي لحرية الصحافة ….عقول متبصرة في أوقات حرجة أمام وضع الصحافة ” خطير للغاية “

كازا كود أنفو

الرئيس الإيفواري: الملك محمد السادس”يقدم الكثير للقارة” الإفريقية في مجال الأمن والاقتصاد والدبلوماسية

كازا كود أنفو
error: Content is protected !!