السبت 23 أكتوبر 2021
رياضة

منتخب المغرب يسقط وديا أمام أفيال الكوت ديفوار

خسر منتخب المغرب لكرة لقدم، وديا على أرضه 1/ صفر أمام منتخب الكوت ديفوار بملعب أدرار بأكادير الجمعة، وقدم منتخب الأسود جولة أولى في المستوى أضاع خلالها عدة فرص سهلة ،لكنه وجد مجموعة من الصعوبات في الجولة الثانية.

ويدين المنتخب الإيفواري للاعبه دومبيا الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة ال 60.

وأدخل الزاكي بادو مدرب منتخب المغرب بعض التغيرات على تشكيله، فاعتمد على زهير فضال كأساسي في ظل غياب المصابين مروان داكوستا والمهدي بنعطية، كما أعاد عبدالعزيز برادة الذي غاب طويلا عن الأسود ، ووقع حكيم زياش على أول ظهور له بعد أن اختار حمل قميص المنتخب المغربي رغم الضغط الذي تعرض له من الهولنديين.

وكان المنتخب المغربي الطرف الأبرز في الجولة الأولى، وضغط من البداية على دفاع الكوت ديفوار وكان بإمكانه التسجيل في العديد من الفرص السهلة، وظهر انسجام كبير في خطوطه الثلاثة، وهو ما أربك الدفاع الإيفواري.

وشهدت الدقيقة ال 11 أولى الفرص الحقيقية عبر الأحمدي الذي سدد بعد أن انفرد بالحارس ،غير أن أحد المدافعين أبعد الكرة وهي في طريقها للمرمى،دقيقتان بعد ذلك زياش يتوصل بكرة ويسدد ،لكن الكرة مرت محادية للمرمى.

وواصل المنتخب المغربي ضغطه أمام تراجع لاعبي المنتخب الإيفواري،ولم تظهر لمسة جيرفينيو نجم روماو الإيطالي الذي عول عليه المنتخب الإيفواري لقيادة هجومه.

وسنحت فرصة سهلة للمهاجم العربي في الدقيقة ال 25 بعد أن توصل بكرة رائعة من الظهير الأيسر أشرف الزعر لكنه أضاع الكرة من رأسية أمام اندهاش الجميع، ولم يستغل تموضعه الجيد أمام المرمى.

وبعد أن مرَ الضغط بسلام على المنتخب الإيفواري ،استطاع لاعبوه استعادة توازنهم وبدأوا في ممارسة حقهم المشروع في تهديد مرمى الحارس المحمدي، وضيع جيرفينيو كرتين ،الأولى من تسديدة أبعدها الدفاع، والثانية بعد أن توصل بكرة من الجهة اليمنى لكنه لم يركز في تسديدته.

وبخلاف الجولة الأولى فإن بداية الجولة الثانية كانت لصالح المنتخب الإيفواري الذي ضغط على الدفاع المغربي، واستطاع أن يتحكم في الوسط، واستغل تراجع منتخب الأسود إلى أن تمكن من مفاجأة المنتخب المغربي بهدف في الدقيقة ال 60 عبر دومبيا من رأسية.

وقام الزاكي بادو ببعض التغييرات فأخرج العربي الذي أضاع سيلا من الفرص السهلة وزياش وبرادة وأدخل حمدالله وبلهندة وقادوري، لكن دون أن تتغير النتيجة ، خاصة بعد أن نظم المنتخب الإيفواري صفوفة وكان صارما على المستوى التكتيكي،ونجح في الحفاظ على هدفه.

وسينازل المنتخب المغربي في مباراة ودية ثانية منتخب غينيا الإثنين.

ذات صلة

عموتة يوجه الدعوة لـ21 لاعبا في تجمع إعدادي للمحليين

Said

أسُود الاطلس” تزأر بقوة وتصطاد صقور الطوغو بالثلاثة

كازا كود أنفو

رونار:مباراة الطوغو لن تعرف “ثورة” كبيرة على مستوى الخيارات البشرية…

كازا كود أنفو
error: Content is protected !!