قضايا وحوادث

هل إقليم النواصر خارج حملة إزالة اللوحات الإشهارية العشوائية


شهدت مدينة الدارالبيضاء ليلة السبت الماضي حملة كبرى لم يذق فيها مسؤولو ولاية الجهة والجماعة الحضرية ورؤساء المصالح والمديريات طعم النوم، إثر غضبة ملكية أثارت الانتباه إلى التشويه الكبير الذي تحدثه عشرات اللوحات الإشهارية المعلقة.

ووفق مصادر إعلامية فقد استنفرت الشرطة الإدارية بمقاطعات البيضاء، عناصرها وأسطولا من السيارات لإزالة مئات اللوائح الإشهارية العشوائية المعلقة على أعمدة الإنارة العمومية، أو على إطارات بجنبات الشوارع والأزقة والمحاور الطرقية، لا تحترم شعار السلامة وتؤثر على الرؤية وتسيء إلى جمالية المدينة.

وتضيف المصادر أن مئات الموظفين التابعين للشرطة الإدارية، تحركوا ليلة “السبت” بعدد من المناطق لهدم اللواحات العشوائية ونقلها إلى المستودعات الجماعية وتحرير محاضر بالمخالفات والاختلالات المسجلة.

وتجدر الاشارة إلى حملة تشهدها جهة الدار البيضإ سطات لإزالة اللوحات الاشهارية الخارجة عن إطار القانون، باستثناء إقليم النواصر الذي لم يحرك اي ساكن في هذا الإطار، مما يدفعنا لطرح التساؤل: هل إقليم النواصر لايحترم القرارات الملكية، ولا يهاب صلاحية مجلسي الجهة والولاية؟

ذات صلة

فضيحة تصوير فيديو “نساء عاريات” بحمام شعبي

Said

تفاصيل…. انحراف قطار عن سكته في بوسكورة

Said

عاجل .. ……..وجود أسلحة متنوعة بمدينة الرحمة

كازا كود أنفو
error: Content is protected !!