أخبار الدار البيضاء

تاريخ دار بوعزة ومن هو بوعزة الريكط

سعيد بيار../

دار بوعزة الريكط..التاريخ الذي يجهله معظم الناس وخصوصا سكان دار بوعزة..

بصفتي سليل لأبن عمه .. يمكنني أن أؤكد لكم أن بوعزة لم يكن يشتغل عند أحد الأغنياء وأخذ ممتلكاته (الحاج لحسن الهراوي المديوني البيضاوي و في الحقيقة هذا الحاج لحسن هو أب المقدم بوعزة الريكط ) ولم يكن ابدا بناءا أو قرصانا متعطشا للدماء ..

يوجد عدد قليل جدًا من السجلات المكتوبة باستثناء أرشيفات العائلة ، لأن الحاج بوعزة قد تم محوه من الخريطة والمحفوظات بعد أن ضحى بحياته وحياة قبيلته التي كانت تقاتل بالمدافع الرشاشة ومدافع الخيل ضد الجيش الفرنسي في بداية عام 1900..

بعض خرائط الدار البيضاء التي وضعها المستعمرون من عام 1901 تظهر “دار بو عزة الريكط” في مكانها الحالي (اليوم للأسف في حالة خراب ، تواجه البحر ، بالقرب من KLK)…

في الواقع ، كان المقدم بوعزة زعيماً ثرياً بارزاً في الحرب والقبائل وله شخصية قوية وكان محاربا شجاعا .. وكان أيضا تاجرا ماهرا وخصوصا مع السفن الأوروبية. .امتلك عدة آلاف من الهكتارات حتى أزمور والعديد من المحاربين ..

ولكونه تمرد ضد المستعمرين في عام 1901 وبالتالي ضد سلطة السلطان الشاب مولاي عبد العزيز ..فقد تلا ذلك المصادرة التعسفية لكل أملاكه بواسطة ظهيرين شريفين في عام 1908 (قبل 3 أشهر فقط من تنازل السلطان مولاي عبد العزيز عن العرش لأخيه مولاي عبد الحفيظ)..

بموجب هاتين الظهيرين نفى مولاي عبد العزيز عائلته بسبب العصيان والتمرد ضد “صانع السلام الفرنسي” وصادر بعد ذلك آلاف هكتاراته وقصبته و 741 هكتارت بالإضافة إلى مزارع أخرى يبلغ مجموع مساحتها أكثر من 1200 هكتار ، وكذلك جميع ممتلكاته وتملك بعد المقدم بوعزة الريكط مستشار مولاي عبد العزيز الدكتور غابرييل فيير (المعروف باسم الجاسوس الذي بعث من طرف الإدارة الفرنسية إلى المغرب للتحضير للاستعمار ، بحجة توجيه وتعليم السلطان الشاب التكنولوجيات الجديدة (الكهرباء والدراجات والسيارات والتصوير الفوتوغرافي ، …)..

ابتداءا من عام 1908 أصبح الدكتور غابرييل فير (الذي كان في الواقع صيدلانيًا كاذبًا عاطلًا عن العمل قبل مجيئه إلى المغرب) أحد الأثرياء المعروفين والأثرياء المعروفين في أزمور ولكن أيضًا في جميع أنحاء المغرب.. حتى بلغت به الجرأة نظرا للحماية التي كان يتوفر عليها لتسجيل المزارع الجديدة تحت اسم “فيير بوعزة” رقم 1،2،3،4،5 ، في المحافظة العقارية في الدار البيضاء عام 1918..

بعد وفاته سنة 1936 بالدار البيضاء تزوجت ابنته الوحيدة من موريس جاكيي الذي ورث كل تلك الثروة..ومن هنا جاءت تسمية جاك بيتش..

حاولت عائلة جاكيي بيع الحد الأقصى قبل الذهاب إلى فرنسا بعد صدور ظهير استرداد أراضي المستعمرين …

الاسم الحقيقي: المقدم الحاج بوعزة الريكط بن الحاج لحسن الهراوي المديوني البيضاوي. (لقب بالريكط بسبب آثار ندوب جلدية على وجهه)..

هذه الشخصية تستحق الاعتراف بها كبطل للأمة ، مثل الآلاف من محاربي الشاوية الأبطال الذين سقطوا دفاعا عن بلادهم ..

توفي المقدم بوعزة الريكط سنة 1910..

من المؤسف رؤية قصبته اليوم التي أصبحت في حالة يرثى لها..

ذات صلة

البيضاويين : على وقع غياب حافلات النقل “شركة بيس “

Said

تلاميذ ثانوية حسان بن ثابت والخطر المحدق بهم

كازا كود أنفو

عاجل: منع أنشطة جميع الفصائل المحسوبة على الفرق الرياضية وإغلاق ملعب محمد الخامس عقب أعمال الشغب

كازا كود أنفو
error: Content is protected !!