أخبار وطنية

شركات التأمين بالمغرب تمتص دماء البسطاء وتحتكر نسبة 30%للزبناء

في أزمة كوفيد 19 التي أزمت أوضاع العالم الاقتصادية ،المغرب عرف كذلك هذه الاخفاقات المالية لكن يتضح أن أزمة القطاع المحتكر للمال لا تنحصر في الأبناك فقط، بل كذلك في قطاع التأمينات في المغرب، الذي يعتبره الكثيرون يتوفر على مداخيل مهمة في المغرب”و محتكر للخدمات دون السماح بالمنافسة الخارجيةبعد إ نتهاء الفترة المحددة من الحجر ، خرج وسطاء التأمين بين المواطنين وبين الشركات الأم في الدار البيضاء، أي بسطاء التأمين بمعنى الشركات الضعيفة ، للاحتجاج بسبب حجم الأضرار التي لحقتهم جراء قرار الدولة لتمديد العمل بشواهد التأمين المنتهية الصلاحية خلال فترة الحجر الصحي، حيث باتت جميع العربات المنتهية شهادة تأمينها تتنقل مجانا خلال فترة الحجر بدون تجديد، مما جعل مداخيل الوسطاء تتوقف ويعلنون تضررهم بنسبة 90 بالمائة، فهم لم يستخلصوا أقساط فترة هامة من هذه السنة، لاسيما بالنسبة للزبناء الذين ستنتهي فترة الحجر ويلجئون لشركة أخرى قصد التأمين، أي لن يجددوا عقودهم مع نفس الشركة التي قد تقتطع نسبة كتعويض عن فترة الحجر.هؤلاء “الصغار” في سلسلة قطاع التأمينات، يؤكدون أن أزمة “كورونا” اضرتهم، بعدما توقفت مداخيلهم خلال الحجر، وبعدما رفض صندوق “كورونا” تعويض مستخدمي قطاع التأمينات، ولم تمس “االشركات الكبيرة، أي الأم في الدار البيضاء التي ظلت أرباحها تتراكم، بل زادها الحجر الصحي أرباحا أخرى بسبب توقف حركة السير، وتراجع حوادث السير، وبالتالي، تراجع مصاريف تعويض الضحايا وتعويض إصلاح سياراتهم.إلى ذلك، علمت “كازاكود انفو” أن بعض القيادات البرلمانية حاولت نقل النقاش الذي حصل في فرنسا حول قطاع التأمينات إلى المغرب، لاسيما قرار الحكومة الفرنسية إرجاع أقساط التأمين خلال فترة الحجر للزبناء الذين لم أركنوا سياراتهم طيلة حالة الطوارئ، غير أن الفكرة اغتصبت في المغرب من أول وهلة قبل وصولها إلى لوبي المال والأعمال داخل الحكومة ليحتج ويرفضها رسميا.بل كذلك في قطاع التأمينات في المغرب، الذي يعتبره الكثيرون “الشركات المالية الكبرى في المغرب” المحتكرة للخدمات دون السماح بالمنافسة الخارجية.ففي الأسبوع الماضي، خرج وسطاء التأمين بين المواطنين وبين الشركات الأم في الدار البيضاء، أي “أكشاك التأمين”، للاحتجاج بسبب حجم الأضرار التي لحقتهم جراء قرار الدولة تمديد العمل بشواهد التأمين المنتهية الصلاحية خلال فترة الحجر الصحي، حيث باتت جميع العربات المنتهية شهادة تأمينها تنتقل مجانا خلال فترة الحجر بدون تجديد، مما جعل مداخيل الوسطاء تتوقف ويعلنون تضررهم بنسبة 90 بالمائة، فهم لم يستخلصوا أقساط ٠ع فترة هامة من هذه السنة، لاسيما بالنسبة للزبناء الذين س�

ذات صلة

فيديو .. رئيسة الجلسة البرلمانية: “الزلزال ضرب الجنوب”!

كازا كود أنفو

اقليم الرحامنة : جمعية كنتة للتعاون والتنمية تنظم حملة للتعقيم بجماعة سكورة الحدرة – لصد فيروس كوفيد 19 .

Said

العاصمة الاقتصادية تتصدر الوباء وطنيا والصحراء تبتعد

Said
error: Content is protected !!