الأحد 5 ديسمبر 2021
أخبار وطنية

افتتاح فعاليات الدورة 33 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي

محمد الصغير::/


تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، انطلقت فعاليات حفل افتتاح الدورة 33 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء، هذه الدورة التي حضرها عامل صاحب الجلالة على عمالة مقاطعات مولاي رشيد، ورئيس جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، حيث ألقى كل واحد منهما كلمة بالمناسبة عبرا من خلالها عن مدى الدعم والمساندة، وثمنا الجهود المبذولة من طرف رئاسة الكلية، وتظافر جهود الجميع أساتذة وطلبة وإداريين، الذين يسعون دائما لإنجاح كل دورة من دورات المهرجان. كما حضررئيس مقاطعة سيدي مومن.
كلمة رئيس المهرجان، وعميد كلية بن مسيك، ركز فيها على الظرف الاستثنائي الذي جاءت فيه الدورة 33 بسبب تأثير كورونا على كل بقاع العالم، وما سببته من أزمات اقتصادية ونفسية واجتماعية بليغة. ورغم كل الاكراهات والقيود التي فرضتها الجائحة، فقد اجتهد المجتهدون، وأبدع المبدعون لخلق طرق بديلة تساعد على التأقلم مع معطيات العالم الجديد بكل همومه وتحدياته.
ولعل اختيار شعار “المسرح والتأقلم” جاء انسجاما مع ما يعيشه العالم من إجراءات التأقلم مع الظرفية، ومنها الجامعة التي بقيت محافظة على ديناميتها ونشاطها بشكل مستمر ودائم، من خلال التدريس والبحث العلمي عن بعد عبر التكنولوجيا الحديثة، يقول رئيس المهرجان السيد عبد القادر كنكاي رغم كل الظروف فالمهرجان نظم في موعده، واستقبل ضيوفه من بلدان صديقة وشقيقة من كل القارات: كولمبيا ـ أمريكا ـ روسيا ـ ايطاليا ـ اسبانيا ـ المملكة العربية السعودية ـ مصر ـ الكامرون ـ كوريا الجنوبية ـ دولة الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى عدة فرق جامعية ومحترفة من المغرب. وهناك دول أخرى اعتذرت في أخر لحظة وهي في طريقها إلى المطار.
رغم كل الإكراهات فقد حافظ المهرجان على هويته ومحتواه العلمي والبيداغوجي، والفني، إضافة إلى التكريمات، والورشات التكوينية حضوريا وعن بعد، ومائدة مستديرة، وتقديم كتاب الأستاذ المفكر المغربي أحمد مسعاية، وفي ختام كلمته شكر السيد رئيس المهرجان، وعميد الكلية، ونوه بالمجهود المحمود، وبالمهنية العالية التي دبرت بها السلطات المحلية بعمالة مقاطعات مولاي رشيد، الجائحة وآثارها حيث عملت على توفير كل الظروف الملائمة لاستمرار الدراسة، والبحث العلمي، ونجاح عمليات التلقيح للأساتذة والطلبة، كما عبر عن شكره وامتنانه لكل من دعم وساهم في تنظيم وإنجاح هذه الدورة، رئاسة الجامعة، ومجلس جامعتها، ومقاطعات سيدي عثمان ومولاي رشيد، ووسائل الإعلام المغربية والدولية المرئية والمسموعة والورقية والإلكترونية.
كما عرف حفل الافتتاح عدة فقرات فنية موسيقية وراقصة، وتكريم الفنانة مليكة العمري التي تعذر عليها الحضور، والصحفي المهني نور الدين مفتاح الذي كان مكرما في هذا الحفل البهي.

ذات صلة

الأمير مولاي رشيد يترأس افتتاح الدورة الـ 22 للمعرض الدولي للنشر والكتاب

كازا كود أنفو

“جون أفريك” : الملك محمد السادس نهج خيارا شجاعا بعصرنة الاسلام بالاستناد الى إمارة المؤمنين

كازا كود أنفو

تسجيل 569 إصابة بـ”كورونا” في 24 ساعة‎‎‎‎‎‎ الاخيرة بالمغرب .

Said
error: Content is protected !!