السبت 13 أغسطس 2022
غير مصنف

التخمين الإعلامي .. والتشكيلة الحكومية ؟

نجيب النجاري
همسة قلم

بعد تخمين إعلامي ، ورؤية معشر الصحافيين ، للوصول إلى مآل التشكيلة الحكومية التي يترأسها حاليا الدكتور سعد العثماني ، والتسابق الهمسي والتجاذب التحليلي من خلال التصريحات الشمولية المبنية على مفهوم الصدفوية والتحليل الأحادي الجانب ، كل حسب توجهاته الحزبية والجمعوية والثقافية والدراسية .
و بعد همس ماراتوني ،حلت شفرة التشكيلة الحكومية ، ببروز وجوه وزارية جديدة، ستحمل آمال همس علامي ، يراعى فيه الإطناب والنقد والتعليل ، أمام وجوه وزارية تعاقبت على الحكومة .
هذه التشكيلة الحكومية ، مرت في سكونية الحوار والتؤدة والمشاورات الشمولية والمتعددة للدكتور سعد العثماني مع الفرقاء السياسيين ، بالاتسام على الاتزان والالتزام السياسي حيال عملية الصنافة والانتقاء، لأشخاص ستعهد لهم حمل الحقائب الوزارية الوازنة، أمام ملفات طنانة، وخارطة طريق اقتصادية ، أسس لها صاحب الجلالة الملك محمد السادس وفق توجه وتعاقد سياسي اقتصادي ، انطلاقا من إفريقيا . هذا المؤشر والرهان التوجيهي، المرتبط بالتشكيلة الحكومية الحالية ، التي ستواجه عدة تحديات داخل فسيفساء الأغلبية الحزبية وفق قراءة موضوعية للدستور ، مع التزام كلي بالخيار الديمقراطي .
ومواكبة للمشهد السياسي الحالي في ضوء همسات المحللين السياسين والإعلاميات والتطورات الجديدة ، هل سينجح الدكتور سعد العثماني ، أن يسعد آمال المواطنين المغاربة ، بحل عدة ملفات كالصحة والتعليم ، ووضع استراتيجية سيكولوجية وواقعية تراعى فيها الأولويات الوطنية .
لقد شكل الهمس الإعلامي ، ذلك المهماز والمحرك الحقيقي للأحداث ، من خلال النبش الإعلامي ،لملامسة كل التمظهرات والخوض في كل المواضيع انطلاقا من ميثاق الشرف الإعلامي ، الذي يتبوثق داخل فكرة وعقيدة واحدة ، تتجلى في الموضوعية .
إن اعتماد التخمين الإعلامي المغربي من خلال الهمسات ،بنهجه الاستقصائي يكون بذلك قد تخطى كل التنبؤات ، برسالة تكتيكية نموذجية تحليلية ، للحسم في موضوع التشكيلة الحكومية .

ذات صلة

مسيرة وطنية حاشدة تنديدا بتصريحات “بان كي مون” المعادية للوحدة الترابية

يوسف عبو

الجمعية المغربية ” إنجال ” للأعمال الاجتماعية والفنية تحتفي بذكرى عيد الشباب

Said

تعزية ومواساة في وفاة قيدوم المصورين الصحافيين الرياضيين نور الدين ديان “

يوسف عبو
error: Content is protected !!