الجمعة 7 أكتوبر 2022
أخبار وطنية

خبير اقتصادي كيف سيعيش المغاربة بعد كورونا

كل المعطيات تشير إلى أن المغرب كغيره من الدول التي تأثرت من جائحة كورونا سيعاني اقتصاديا واجتماعيا خاصة إذا حافظت الحكومة على نفس نمط الإقتصاد واستمر المجتمع في نفس الممارسات الاستهلاكية.
الخبير الإقتصادي عمر الكتاني، أكد في اتصال مع الجريدة24 أن هناك “سناريوهان” لا ثالث لهما لمرحلة ما بعد الأزمة، وهما اللجوء إلى المديونية لتغطية الكلفة الاقتصادية والاجتماعية التي سيتم تسجيلها بعد كورونا، خاصة في القطاع السياحي وقطاع تحويلات العمال والإستثمارات الأجنبية وكل ما يأتي من الخارج، وقد لجأت الحكومة لخط الائتمان المخصص من صندوق النقد الدولي.
والسيناريو الثاني يقول المتحدث هو سياسة التقشق، أي يغير المغاربة من نمط الاستهلاك على مستوى المجتمع وعلى صعيد الدولة، فمن جهة على المواطنين أن يعيشوا حسب مستواهم دون أن يلجؤوا للقروض، وكذلك الذين يتوفرون على إمكانيات مادية ينبغي أن يقلصوا مصاريفهم، كعدم استهلاك سيارات يصل سعرها إلى مائة مليون أو أكثر، والتخلي عن مناسبات وأعراس عشرات ومئات الملايين”. وكل مظاهر البذخ السابقة.
أما الدولة فيجب أن تقلص من الإنفاق الضريبي الذي تستفيد منه مجموعة من الشركات الأجنبية وأن تقلص دعمها لشركات المشروبات الغازية والشركات التي تستفيد من السكر المدعم.

ذات صلة

برقية تعزية من الملك محمد السادس إلى أفراد أسرة المرحوم الفنان الطيب الصديقي

يوسف عبو

بؤر جديدة ساهمت في ارتفاع عدد المصابين بالمغرب

Said

رسميا: عبد العالي العلوي رئيس جماعة سيدي رحال الشاطىء

يوسف عبو
error: Content is protected !!